شبكة منتديات المقاطرة

هلا وغلا ......
مرحبا بضيوفنا عدد ما خطته الأقلام من حروف
وبعدد ما أزهر بالأرض زهور
مرحبا ممزوجة .. بعطر الورد .. ورائحة البخور
.. منتدى شباب المقاطرة...

المنتدى الرسمي لشباب وقبائل المقاطرة وعموم ابناء اليمن الكرام للتواصل والتعارف فيما بينهم


    المقاطرة بين .. الصمت الرسمي والرفض الشعبي !!

    شاطر

    القلعة
    عضو نشط
    عضو نشط

    الاوسمه
    عدد المساهمات : 26
    نظام نقاط : 12493
    تاريخ التسجيل : 24/01/2011

    المقاطرة بين .. الصمت الرسمي والرفض الشعبي !!

    مُساهمة من طرف القلعة في 3rd فبراير 2011, 8:16 pm

    منقول

    مدرسة نجد البرد

    مديرية المقاطرة بلحج وعرة التضاريس وتنقسم إلى شرق وغرب القلعة، وأبناؤها ذوو بأس وحاسة تحريرية خلاقة .. تاريخهم مرتبط بشموخ القلعة وقسوة الطبيعة ..تاريخ نضالي طويل بكبرياء الحاضر وأمل المستقبل ..الكتابة عن هؤلاء مقرونة بالتحية والإجلال لمناضلين لايعرف اليأس طريقاً إلى قلوبهم .

    إذا أدلفت إليها فأنت في حضرة الموت وسط الجبال الشماء فيتلاشى الحلم في زمن الصمت الذي يأخذ مداه وتتسع دوائر الحزن لانتظار الموت الحزين، ومن أنين الفقراء والمحرومين ومنحدرات الطرقات وسكون المقابر وشنق النخيل في الأودية العميقة يحظى الزمن ويرافقه الإنسان ممهوراً بالعيون الحزينة التي تداعب أحلام الضياح والأطلال في وطن المنفى .. الأرض مخضبة بعرق العمال ودموع الفلاحات تصافح الأنجم النشوى عندما تدنو فتهمس في آذانهم ..أرضكم عصية اسقوها دماً ودموعاً وحافظوا عليها بأحداق العيون واعزفوا ألحان البقاء وأزيلوا المخاطر والمخافر ..احفظوا التاريخ ورتلوا «ربنا لاتباعد بين أسفارنا» .. وتبقي المقاطرة مشرعة بدافع الحرية ومقاومة للظلم والاستبداد .. تنشد واقعاً أفضل في حياة مفعمة بالأمل .. ترفض الذل والتسلط في قرى سابحات فوق السحاب برجال هاماتهم عالية من سماء الله حتى القبور .

    الصحة :

    الشيخ صلاح عبدالرحمن قال:«عشرات القرى مازالت بدون وحدات صحية وإن وجدت فهي بدون كوادر ودواء للعناية بصحة المرأة والطفل وتنتشر الأمراض (كل البلاوي) كالملاريا والتيفوئيد والحميات والديدان والإسهالات وتوجد مباني وحدات صحية في غرب المقاطرة، وهي : المصعد لاتعمل وبها قابلة وينعدم الدواء وفي عزلة الشعوب يوجد مركز صحي مزود بطبيب ومختبر، ومركز الصحة يتبع الشمايتين ويفيد قرى المقاطرة، كما توجد وحدة في العين مزودة بقابلة ولايوجد طبيب ودواء».وفي سياق متصل قال حامد عبدالعزيز: «في شرق المقاطرة توجد وحدات صحية في معبق والمدجرة، ومركز صحي بناه مجموعة إخوان ثابت في نجد البرد وجميعها بحاجة إلى كوادر ودواء ودوام». في الصدد ذاته قال عبدالشكور عبدالرحمن شمسان :«يضطر الأهالي في الحالات الإسعافية إلى نقل مرضاهم إلى عدن أو التربة بتعز ويتحملون نفقات باهظة في المواصلات وشراء الدواء، أما الفقراء فيموتون غرباء في قراهم وتعتبر الجنازة وسيلة نقل المرضى إلى الطرق المعبدة في بطون الأودية لتوفير السيارات وإسعاف المرضى، وغابت الصحة وحضر المرضى وزاد الفقر».

    النقل والمواصلات :

    الطرق المؤدية إلى المقاطرة متعبة ومحفوفة بالمخاطر. قال الحاج قاسم سلام: «طريق هيجة العبد اسفلتية وبدأ الأهالي شقها على نفقتهم بعمل تعاوني وتربط رأس هيجة العبد بنجد البرد مروراً بلحج وصولاً إلى عدن وتتعرض كل عام لانهيارات صخرية وتحتاج صيانة مستمرة، وطريق مُصير تبدأ من التربة وتربط عدة قرى حتى لحج ومازال العمل جارياً على نفقة صندوق التنمية وآخر مبادرات تعاونية في الأسبوع يوماً وبتعاون الخيرين والرجال المتعاونين عزمنا إصلاحها رفقاً بالمواطنين، وهناك طريق تربط القريشة بالصحا وصولاً إلى لحج، وهي من الطرق المتعثرة وتحتاج إلى شق وصيانة وسفلتة، كما توجد طرق بدائية تربط القرى ببعضها وطريق النفق لربط قرى شرق المقاطرة وهي وعرة ومتعثرة وتعتبر استراتيجية لربط الجزئين». من جانبه قال عيسى محمد:«توجد طرق رجل قديمة وأثرية وأهمها طريق نقيل العند -الدهشمة المشدقة - النقب ونقيل شوحط ومايزال الحمار وسيلة هامة للمواصلات بين القرى».

    الانزلاقات الصخرية :

    تعاني الطرق والقرى المنخفضة خطر الانزلاقات الصخرية وآخرها هذا العام في طريق هيجة العبد التي مر منها الأخ محافظ لحج، وتصاب قرى الدهمشة والهويشة وزقيحة والمدجرة بالانزلاقات وانهيار التربة التي تضر بالأرض الزراعية والأشجار وتهدد حياة المواطنين وناشد الأهالي وضع خرائط جيولوجية وعمل حلول لتلك المخاطر.

    التربية والتعليم :

    دخل مبكراً بفقهاء الكتاتيب والزوايا الصوفية وهجرة المواطنين إلى عدن أما اليوم فالطلبة في المقاطرة جزء من تضاريس المكان التي لاتعرف الرحمة بتعب مستديم ومن هنا تخرج أساتذة الجامعات والمبدعون الذين رفدوا الأرض بالعطاء الخلاق، وأهم المدارس التي تحدث عنها عبدالعظيم أحمد حيدر : «مدرسة نجد البرد تأسست عام 1976م على نفقة الأهالي فترة التعاونيات، وأضيف لها فصول عام 1984م ولم يستطع محلي المقاطرة إنجاز البناء الإضافي فالمدرسة متعثرة وسقفها يناجي السماء، أين الوعود الانتخابية وعدد الطلبة 1200 يدرسون فترتين وتعاني عجزا في المعلمين، والمعمل بدون مبنى والمدرسة الأثرية آيلة للسقوط فوق الرؤوس». وهناك مدرسة عالية بنيت على نفقة مجموعة هائل سعيد أنعم مكونة من 6 فصول وبها 90 طالباً و10 معلمين، كما تنتشر في العزل مدارس معاذ بالمدجرة والعاوة و7 يوليو والصالح وعمر بن عبدالعزيز وتعاني عجزا في المعلمين والوسائل والمعامل، أما الجزء الغربي من المقاطرة فأقدم مدرسة هي الشعب بالشعوب (بنين) والزهراء (بنات) والمسبوب والمعبد والنهضة بالصحا وكلها تعاني العجز.. ولمعرفة المزيد وأخذ المعلومات والإحصاءات اتصلت «الأيام» بالأخ هزبر الراعي، مدير التربية بالمقاطرة، فرد قائلاً:«أنا في لحج وما عندي معلومات».

    معلم رفض ذكر اسمه قال :«تعب الناس من فوضى التربية وزادت القناعة أكثر بما تفرزه الامتحانات من جباية وغش كرست ثقافة التخلف، فلم يعد للمعلم قيمة وتحتاج التربية إلى ورشة عمل كبرى لإعادة الثقة بين أطراف المنظومة والمجتمع».


    مقابر في الصخر

    حوش :

    في تحد قال حسين طه حسان:«منذ 3 سنوات أقنعنا الناس بأهمية بناء معهد مهني في نجد البرد، فتفاعلوا واستلموا التعويضات مقابل الأرض وحتى اليوم ينتظرون إنشاء المباني»، وتقدم الأهالي بالشكر عبر «الأيام» للوالد أحمد مقبل محمد لتفاعله وإحسانه .

    الضمان الاجتماعي :

    الشيخ إسماعيل قائد حوفكي قال:«لجنة البحث التابعة لصندوق الضمان بالمقاطرة تواصل عملها في التربة بتعز، وتقيم في منزل تاجر وتقوم من هناك بفحص الحالات للتجار والميسورين ومن يدفع ينل وترفض البحث في قرى المديرية وتمارس الصيد للفقراء المستحقين والأيتام والأرامل .. لأنهم لايملكون حق بن هادي، ويتم تسجيل الأغنياء بواسطة سماسرة وعند الانتقال تخصص قرى محددة وتستثنى أخرى، ومنذ صدور القرار الحكومي ماتزال بعض القرى بدون ضمان نتيجة المجاملات والاحتواء وتصرف لغير المستهدفين فعلاً، وهذا سبب المشاكل وانعدام عدالة التوزيع، وأناشد مدير المديرية ومحافظ لحج تقصي الحقائق فاللجنة خانت الأمانة». وقال الشاب عرفات عبدالواسع نعمان:«زاد الفقر وارتفع بين الناس ولا أبالغ فنسبة الفقراء في قرانا %95 ويذهب الضمان لأقلية ولم يحل قضية».

    رموز اجتماعية :

    القرى النائية أنجبت رموزاً اجتماعية فلم تبخل برفد الإنسانية بالرجال في كل الميادين ومنهم على سبيل الذكر لا الحصر : الشهيد سلطان سعيد الجوباني والشيخ عبدالرزاق النابهي وهائل عبده سعيد ومحمد طه ثابت وعبدالله سعيد محمد وأحمد طربوش سعيد وقائد راوح وطه سعيد أحمد، ومن شهداء 1948م سالم محمد ناصر الذي مات في سجن حجة وأحمد سيف سعيد استشهد في عدن وقتله الإنجليز فترة الكفاح المسلح والشهيد محمد حيدر وفقيد العلم الدكتور عبدالله أحمد عون كبير أطباء البحث العلمي في القاهرة، ومن رجال المال والأعمال الحاج محمد سعيد السفاري والحاج سيف المقطري المتوفى بالسعودية، ومن الرموز الأحياء: الأستاذ عبدالله محمد صالح نائب الدائرة نصير المظلومين والصوت البرلماني الجسور وعبدالله محمد المنصوب وعبده محمد فارع والشيخ أحمد حسين والقاضي محمد فارع الأكحلي ومحمد سعيد ظافر والمحامي عبدالمجيد ياسين الجوباني والشيخ أحمد الهركلي والأستاذ بجامعة صنعاء توفيق عبداللطيف والشهيد الحي الكاتب والزاهد والمحقق والصحافي القدير عبدالعزيز سلطان المنصوب ود. سلطان عبده ناجي ذلك الرجل المصبر في الزمن الأعمى وأستاذ القانون الدولي، والشاعر المبدع محمود الحاج، والبرلمانية أوراس سلطان ناجي، والرجل المنفق للخير حميد الحاج أحمد وشاعر الحكمة البعيد عن الشهرة عبدالرب مقطري».

    «الأيام» في المقاطرة :

    في الطريق شاهدنا مواطنا من ذهب يدعى رشاد محمد عثمان انتقلنا إليه وهو في استراحة المحارب فتحدث لـ«الأيام» بالقول: «عندما تغلق طريق هجة العبد أقوم بفتحها وأنظف أماكن الخراب وبعض السائقين لا يقدر ما أفعله وكثير منهم يغض الطرف وما عجز عنه المجلس المحلي أقوم بفك الحصار خدمة للناس»، وعن تجارته أضاف : «أنا أكبر تاجر ذحل في نجد البرد أجمع يومياً شوال خردة الحديد من القرى ثم أصدره للتربة وأبيع الكيس بمئتي ريال ولجأت لهذه المهنة لانعدام العمل».

    في الشعوب شاهدنا رجل ضريرا خائر القوى يدعي مصطفى عبدالمجيد فارع المقطري قال لـ«الأيام»:«تبرعت بأرضي عندما رفض الآخرون لبناء مدرسة الشعب الجديدة مقابل أنه يبني لي المقاول بوفيه بجوارها وعندما نقض الاتفاق استخرجت أوامر من المجلس المحلي والمحافظة وكل الجهات الرسمية لتنفيذ الاتفاق وباءت بالفشل وتعثر تسليم المدرسة وعجزت المحافظة والمديرية عن إلزامه». واعتبر الأمين العام طارق الجعدي أن المدرسة من المشاريع المتعثرة وهي معتمدة مركزياً، وأكد أن المقاول ملزم قانونا ببناء البوفيه للمواطن حسب الوثائق الصحيحة. وناشد مصطفى محافظ لحج إنصافه.

    كما ناشد الأهالي افتتاح المبنى لتدريس أبنائهم قبل تلفها واستمرار الدراسة بفصول إيجار تضاف كرسوم عليهم.

    مقبرة الأناضول :

    قال القاضي عبدالوهاب عبدالقادر: «المقاطرة مقبرة الأناضول وتحتاج المقابر إلى تسوير من خطر جرف السيول وفي قرية الأسيوم توجد أكبر مقبرة للأتراك الذين قتلوا أثناء حملة القائد التركي المشير مصطفى عاطف الذي مات في النجيشة ولم يبر بقسمه في احتلال القلعة».


    وسيلة مواصلات

    مقابر صخرية :

    تحاصر مسجد الشيخ عبدالله في قرية المنزل القبور المنحوتة في الصخر من كل جانب وهي قديمة، وقال قاسم سلام:«عمر المسجد أكثر من 400 عام وضريح الشيخ موجود في مقصورة إلى جوار مسجده وتبرع فاعل خير لبناء مسجد جديد ولم نجد أرضاً لذلك، أما مسجد الصديق فقد كان متعثراً وعملنا على إنجازه وأناشد أهل الخير تزويده بميكرفون وجهاز أمبليفاير وفرش وهذه النواقص فهل من متبرع؟».

    النفق :

    راود أبناء المقاطرة فكرة عمل نفق يخترق القلعة لربط الشرق بالغرب فقرروا شق نفق الحرية بالأيدي وأنجزوا المهمة بقيادة المرحوم فيصل أحمد عبده لأكثر من النصف، ثم أكلمت الدولة الشق والخرق فأصبح الحلم حقيقة ولم تمهد الطرقات في الجهتين حسب الوعود الحكومية ومازال الأمل يراود الجميع بطرق آمنة.

    خاتمة :

    اشتهرت المقاطرة بالأرض الخصبة والقلعة الشامخة الرصينة في مقاومة الغزاة وعرفت بتاريخها البطولي ضد الأتراك وحكم الإمامة .. والاعتزاز بالنفس وكبرياء الرجولة.. من سمات أهلها أنهم لايساومون من أجل مصلحة شخصية..مقاومون بصلابة.. معارضون أقوياء.. ويمتازون بالشجاعة ومواكبة الحداثة والانتصار لقيم الحرية والعدالة .. أثبتت الوقائع والأحداث أن الصوت المعارض والمقاوم ينطلق من هذه الناحية الباسلة التي استطاعت دحر الغزو والتسلط بثبات رجالها ونسائها أوقات الشدائد، وتبين لنا جلياً أن الظلم والظلام بكل جبروته وطغيانه وقف عاجزا أمام الإرادة الشعبية التي تتمتع بحس ثوري مسؤول ينشد العدل المفقود .

    بهذه العاجلة أردنا أن نبرز للجميع الأنموذج الحي لفرادة الصوت الشعبي المعارض، والدور الريادي لأبناء المقاطرة الذين سطروا أروع الملاحم البطولية عبر الزمن .. اليوم المقاطرة بحاجة إلى حزمة من الإجراءات التنموية والإدارية العاجلة، فهل من مغيث؟!.
    avatar
    سمراء العيون
    نائبة المدير العام
    نائبة المدير العام

    الاوسمه















    عدد المساهمات : 1287
    نظام نقاط : 15520
    تاريخ التسجيل : 02/02/2011

    رد: المقاطرة بين .. الصمت الرسمي والرفض الشعبي !!

    مُساهمة من طرف سمراء العيون في 4th فبراير 2011, 5:49 am

    يعطيك العافيه
    موجز رائع عن المقاطرة
    avatar
    العمدة
    مشرف
    مشرف

    الاوسمه
    عدد المساهمات : 194
    نظام نقاط : 12859
    تاريخ التسجيل : 19/01/2011
    العمر : 35

    رد: المقاطرة بين .. الصمت الرسمي والرفض الشعبي !!

    مُساهمة من طرف العمدة في 4th فبراير 2011, 8:59 pm

    مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

    القلعة
    عضو نشط
    عضو نشط

    الاوسمه
    عدد المساهمات : 26
    نظام نقاط : 12493
    تاريخ التسجيل : 24/01/2011

    رد: المقاطرة بين .. الصمت الرسمي والرفض الشعبي !!

    مُساهمة من طرف القلعة في 7th فبراير 2011, 6:40 am


    مشكورين على المرور.......................تحياتي

    نبراس
    عضو نشط
    عضو نشط

    الاوسمه
    عدد المساهمات : 50
    نظام نقاط : 12566
    تاريخ التسجيل : 19/01/2011

    رد: المقاطرة بين .. الصمت الرسمي والرفض الشعبي !!

    مُساهمة من طرف نبراس في 10th فبراير 2011, 7:20 am

    avatar
    فخر المقاطرة
    عضو نشط
    عضو نشط

    الاوسمه
    عدد المساهمات : 156
    نظام نقاط : 12751
    تاريخ التسجيل : 19/01/2011

    رد: المقاطرة بين .. الصمت الرسمي والرفض الشعبي !!

    مُساهمة من طرف فخر المقاطرة في 14th فبراير 2011, 3:41 pm

    دعوه لكل من لديه معلومات تفيدنا عن المقاطره
    كما ارجو ان يكنب كل شخص عن قريته وليس بالظروره ان يكتب بشكل عام عن المقاطره حتى يتكون لدينا معلومات غزيره والملاحظ فعلا وجود فتور ولا مبالاه من ابناء المنطقه في نشر معلومات وعندما تسئل شخص يقول معلوماتي بسيطه ولا يكلف نفسه حتى بنشر او الادلاء بمعلومه بسيطه
    فكما تعلمون انه لايمكن ان يعتمد على شخص واحد في اخذ اي معومات وانما يتم التجميع من كل شخص لديه درايه ومعلومه بسيط وفي النهايه يتجمع لدينا كم هائل ومرجع موثوق وهذا ينطبق على المقاطره

    طه
    عضو جديد
    عضو جديد

    الاوسمه
    عدد المساهمات : 8
    نظام نقاط : 11523
    تاريخ التسجيل : 30/07/2011

    رد: المقاطرة بين .. الصمت الرسمي والرفض الشعبي !!

    مُساهمة من طرف طه في 31st يوليو 2011, 12:13 am

    بارك الله فيكم
    وشكرآ لكم على هذه المعلومات القيمة

    تحياتي , العون

      الوقت/التاريخ الآن هو 18th نوفمبر 2017, 9:41 pm