شبكة منتديات المقاطرة

هلا وغلا ......
مرحبا بضيوفنا عدد ما خطته الأقلام من حروف
وبعدد ما أزهر بالأرض زهور
مرحبا ممزوجة .. بعطر الورد .. ورائحة البخور
.. منتدى شباب المقاطرة...

المنتدى الرسمي لشباب وقبائل المقاطرة وعموم ابناء اليمن الكرام للتواصل والتعارف فيما بينهم


    قصة لعله خير -- فيها الفائده

    شاطر
    avatar
    السفير ابو وافد
    المدير العام
    المدير العام

    الاوسمه[img][/img]
    عدد المساهمات : 438
    نظام نقاط : 13218
    تاريخ التسجيل : 19/01/2011
    الموقع : http://almaqatra.mam9.com

    قصة لعله خير -- فيها الفائده

    مُساهمة من طرف السفير ابو وافد في 27th يونيو 2011, 4:22 pm

    قصة لعله خيراً ...

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    قال النبي صلى الله عليه وسلم "عجباً لأمر المؤمن ، إن أمره كله خير ،
    وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن ، إن أصابه سراء فشكر الله فله أجر ، وإن
    أصابته ضراء فصبر فله أجر ، فكل قضاء الله للمسلم خير ". رواه مسلم

    وقال صلى الله عليه وسلم :
    "ما يصيب المسلم من نصب ولا وصب ولا هم ولا حزن، حتى الشوكة
    يشاكها إلا كفر الله بها من خطاياه"


    يقول الحسن البصري رحمه الله : لا تكرهوا البلايا الواقعة ، والنقمات
    الحادثة ، فَلَرُبَّ أمرٍ تكرهه فيه نجاتك ، ولَرُبَّ أمرٍ تؤثره فيه عطبك .
    (أي هلاكك )

    لعله خيراً قصة أترككم لقرائتها لتعلمون ما فيها من العضات والعبر
    لعله خيراً :

    كان لأحد الملوك وزير حكيم وكان الملك يقربه منه ، ويصطحبه معه في


    كل مكان .


    وكان كلما أصاب الملك ما يكدره قال له الوزير : لعله خيراً فيهدأ الملك .


    وفي إحدى المرات قُطع


    إصبع الملك فقال له الوزير : لعله خيراً !!


    فغضب الملك غضباً شديداً ، وقال ما الخير في ذلك ؟!



    وأمر بحبس الوزير.


    فقال الوزير الحكيم لعله خيراً ، ومكث الوزير فترة طويلة في السجن وفي


    يوم خرج الملك للصيد وابتعد عن الحراس ليتعقب فريسته ، فمر على قوم


    يعبدون صنم ؛ فقبضوا عليه ليقدموه قرباناً للصنم ولكنهم تركوه بعد أن


    اكتشفوا أن قربانهم – الملك – إصبعه مقطوع ، فانطلق الملك فرحاً بعد


    أن أنقذه الله من الذبح تحت قدم تمثال لا ينفع ولا يضر ، وأول ما أمر به


    فور وصوله القصر : أن أمر الحراس أن يأتوا بوزيره من السجن ، واعتذر


    له عما صنعه معه ، وقال : إنه قد أدرك الآن الخير في قطع إصبعه ، وحمد


    الله تعالى على ذلك ، ولكنه سأل الوزير : عندما أمرت بسجنك قلت لعله


    خيراً فما الخير في ذلك ؟ فأجابه الوزير : أنه لو لم يسجنه ، لصاحبه في


    الصيد فكان سيقدم قرباناً بدلاً من الملك ...



    فكان في صنع الله كل الخير .




    في هذه القصة ألطف رسالة لكل مبتلى كي يطمئن قلبه ، ويرضى
    يقضاء الله عزوجل وليكن على يقين أن في أي ابتلاء الخير له في
    الدنيا والآخرة .


    ___________________________
    راجع اليك يابلادي ياديار الهنا



    avatar
    سمراء العيون
    نائبة المدير العام
    نائبة المدير العام

    الاوسمه















    عدد المساهمات : 1287
    نظام نقاط : 15520
    تاريخ التسجيل : 02/02/2011

    رد: قصة لعله خير -- فيها الفائده

    مُساهمة من طرف سمراء العيون في 27th يونيو 2011, 9:52 pm

    جزاك الله خيرا ً
    صيحيح كثير ما يعترض الإنسان على القدر ويتضررمنه
    ولكن مع هذه القصه اتمنى انه كل من يقرأها يعتبر فيها ويذكرها دائماً


    ___________________________

      الوقت/التاريخ الآن هو 18th نوفمبر 2017, 9:44 pm