شبكة منتديات المقاطرة

هلا وغلا ......
مرحبا بضيوفنا عدد ما خطته الأقلام من حروف
وبعدد ما أزهر بالأرض زهور
مرحبا ممزوجة .. بعطر الورد .. ورائحة البخور
.. منتدى شباب المقاطرة...

المنتدى الرسمي لشباب وقبائل المقاطرة وعموم ابناء اليمن الكرام للتواصل والتعارف فيما بينهم


    دلائل موت صالح:

    شاطر
    avatar
    العمدة
    مشرف
    مشرف

    الاوسمه
    عدد المساهمات : 194
    نظام نقاط : 13949
    تاريخ التسجيل : 19/01/2011
    العمر : 36

    نقاش دلائل موت صالح:

    مُساهمة من طرف العمدة في 6th يونيو 2011, 8:02 pm

    دلائل موت صالح:

    من خلال اطلاعي على التحليلات التي تذكر حالة الرئيس أرجح الرواية التي تقول بموته للأسباب التالية:

    1-الصاروخ أو العبوة الناسفة كانت موجهة إلى المكان الذي يجلس فيه مباشرة (الجهة اليسرى للمنبر).
    2-موت المرافقين ومن كان بجواره.
    3-عدم ظهور صورته إلى الآن وإخفاء ذلك عن وسائل الإعلام.
    4-المسارعة بالتسجيل الصوتي المدبلج محاولة لأثبات عدم الموت .
    5-الهدوء الذي أعقب الانفجار أي أن أتباعه المقربين رضوا بالأمر الواقع.
    6-التواصل الأمريكي مباشرة مع النائب.
    7-الإعلان الأمريكي بالموت أول مرة ثم نفوه.
    8-إعلان قناة سهيل أول مرة لأنها كما عودتنا من أخبار قبلها لديها من ينقل لها الأخبار من هناك.(قد يكونوا من أتباع علي محسن أو الإصلاح الذين لم يظهروا بعد).
    9-الطائرة السعودية جاءت لترتيب الوضع ولا مبرر لبقائها ساعات لأقناع صالح بالرحيل.
    10-لو أنه أسعف إلى السعودية لكان الجمعة أما أن تظل شضية 7 سم تحت قلبه يومين كاملين دون نزعها ثم يقولون رأوه في المطار يمشي فهذه كذبة كبرى - يمشي وتحت قلبه شظية إلا ذإذا كان سوبرمان.
    11-عودة قناة الجزيرة مباشرة يعني أن قطر أو الجزيرة عرفت الموضوع وأشارت إلى مراسليها بالعودة.
    وهناك أدلة كثيرة لو تأملها أي فرد أتركها لكم.
    12- اضف الى ذلك انه كان دائما يتعالج في المانيا وليس في السعوديه التي تعتبرليست افضل من الاردن

    عز القبيلي
    عضو نشط
    عضو نشط

    الاوسمه
    عدد المساهمات : 28
    نظام نقاط : 13386
    تاريخ التسجيل : 08/03/2011

    نقاش رد: دلائل موت صالح:

    مُساهمة من طرف عز القبيلي في 9th يونيو 2011, 8:35 pm

    يكفي ان قناة سهيل اعلنت وفاته وهذا اكبر دليل على انه لايزال على قيد الحياه

    عز القبيلي
    عضو نشط
    عضو نشط

    الاوسمه
    عدد المساهمات : 28
    نظام نقاط : 13386
    تاريخ التسجيل : 08/03/2011

    نقاش ماذا تعني حكومة انتقالية بالنسبة لليمنيين؟!

    مُساهمة من طرف عز القبيلي في 9th يونيو 2011, 8:37 pm

    من يكره لبلده الخير والرخاء والازدهار؟ انا ممن يعارضون فكرة المجلس الانتقالي، لا لشيء الا لاني اتصور أنها ستضع البلد امام احتمالات مرعبة تتمثل في فوضى تعدد مراكز السلطة التي تسعى لملء فراغ القوة الرهيب عقب سقوط النظام.

    من يتباكون على الثورة ويعبرون عن خشيتهم من اجهاضها والالتفاف عليها لا يمتلكون افكار واضحة عملية تضع في حسبانها التعقيدات والانقسامات والمخاطر والفرص. لا يكلفون انفسهم عناء طرح الاسئلة والفرضيات، يكتبون فقط كلمات انشائية حماسية متكلفة.

    تساءلت في احد تعليقاتي بشأن موضوع المجلس الانتقالي، هل سيكون على طريقة ليبيا ام ساحل العاج؟ ام ثورة سبتمبر في شمال اليمن، عندما استمرت حرب الشرعيات المتنافرة بين سلطة ثورة وسلطة مضادة. في ليبيا كان الامر ملحا لانها ثورة تأسيسة لبناء دولة من الصفر، بلد عاش بلا دستور ولا علم وطني ولا بنى تقليدية للدولة.

    في اليمن حتى لو جرى تشكيل مجلس انتقالي فلن يكون أكثر من كيان سياسي مثله مثل تكتل المشترك وهو سيجد نفسه اذا قمنا بتأسيسه امام خيارين: اما ان يستخدم ما يمتلك من ادوات قهر واكراه لبسط نفوذه بالقوة وازاحة ما تبقى من الحكم وهو كثير، وهذه عملية طويلة ومعقدة ومكلفة، واما ان ينتهي به الامر الى التفاوض مع السلطة الموازية له بحيث يكون حزبها الحاكم شريكا في المرحلة الانتقالية مثلما سيكون الجانب العسكري من المجلس المفترض مضطر لمد جسور التواصل مع الشق العسكري الموالي للحكم من اجل لملمة وتوحيد صفوف الجيش.

    من وجهة نظري، حتى لو مات الرئيس، فالانتقال الامثل لليمن يجب ان يكون وفق الدستور الحالي الى النائب الذي سيشكل مع المعارضة والقوى السياسية الاخرى حكومة وفاق وطني وإدارة حوار وطني شامل مع المعارضة وشباب الثورة واطراف الازمة الاخرى، حوارا يفضي الى اصلاحات جذرية في النظام السياسي، سواء بعد الانتخابات الرئاسية المبكرة او أن يجري التوافق على تمديد فترة النائب الى أن تستكمل جولات الحوار الوطني وينجز كتابة الدستور الجديد وجملة الاصلاحات اللازمة بحيث تجري الانتخابات في ظلها.

    لكني في نفس الوقت اتمنى من المتحمسين للفكرة أن يشرحوا ماهيتها وكيف توصلوا اليها وما هي آلية تنفيذها والتحديات التي تستجيب لها الفكرة. الشعب عالق في متاهات الحيرة والغموض، قلق ويريد ان يعرف الخطوة التالية، مثلما قال هيكل للاهرام قبل شهر أن ما يوفر الاطمئنان والاستقرار والشعور بالأمن والراحة أن يعرف الناس معرفة كاملة ومرضية ما ينتظرهم.

    أن يعرفوا بالضبط: ماذا؟! أن يعرفوا بالضبط: متي؟! أن يعرفوا بالضبط: كيف؟! خطوة بعد خطوة.

    ويضيف: "من بين المشاكل الرئيسية التي تعاني منها السياسة المصرية وجود نوع من خيال الظل, تخلط الخيال بالواقع, حيث لا ترابط بين التمني والحقيقة, وبين الإرادة والفعل, بحيث يبدو الكلام في مجال يجمح بالتصورات إلي حيث يريد, وتبقي الوقائع علي الأرض تمشي بدوافع حركتها الذاتية, دون ربط بين الاثنين, وهذه حالة فصام غريبة في الفعل العربي عامة!!".

    منقووول للامانه من موقع الساعه


      الوقت/التاريخ الآن هو 24th يونيو 2018, 1:19 pm